قطاع-السياحة-جاهز-لتقديم-تجارب-استثنائية-لضيوف-المونديال-وما-بعده-2022

قطاع السياحة جاهز لتقديم تجارب استثنائية لضيوف المونديال وما بعده 2022

 

شهد عام 2021 تحديات عملت قطر للسياحة على الاستفادة منها، وشهد أيضًا تصميمًا كبيرًا وعزمًا أكيدًا على مواجهة هذه التحديات، حيث واصلت أجهزة الدولة ومعها القطاع الخاص إجراءاتها وجهودها للتصدي لجائحة كوفيد – 19 والحد من تأثيراتها. ومع استئناف حركة السفر حول العالم، أكدت قيادتنا الرشيدة مجددًا أهمية قطاع السياحة باعتباره رافدًا حيويًا وداعمًا قويًا لرؤية قطر الوطنية 2030.
صدر القرار الأميري رقم 15 لسنة 2021 بإنشاء قطر للسياحة، لتحل محل المجلس الوطني للسياحة. وقد شرعت قطر للسياحة من فورها في ممارسة المهام المنوطة بها، وهي تنظيم صناعة السياحة والضيافة وتطويرها وتنميتها وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار فيها والعمل على تحسين التجربة السياحية وإظهار السمات الحضارية والثقافية والفنية والسياحية للدولة. وتتعاون قطر للسياحة على مدار السنة تعاونًا وثيقًا مع شركائها في القطاع من أجل النهوض بالقطاع السياحي وتعزيز مساهمته في تنويع الاقتصاد الوطني. وتتبنى قطر للسياحة نهجًا متعددًا يستهدف بناء قطاع سياحي حيوي ومستدام بما يتيح له اجتذاب 6 ملايين زائر سنويًا بحلول عام 2030. وقد كشفت الأبحاث المكثفة التي أجريت في هذا الصدد عن 17 سوقًا سياحية مُصدِّرة ذات أولوية و6 مجالات طلب سياحي تغطي احتياجات ورغبات الزوار. وتستعين استراتيجية قطر الوطنية للسياحة بالبيانات والإحصاءات التي تدعم جهود تطوير صناعة السياحة وتتيح لشركاء القطاع تطوير المنتجات والخدمات التي يتوقعها الزوار من وجهة سياحية رائدة.
وخلال العام الماضي، أطلقت قطر للسياحة  مجموعة من المبادرات الرئيسية التي يمكنها أن تساعد في نمو القطاع السياحي حتى ما بعد عام 2022. وفي إطار التحضير لإعادة استقبال الزوار الدوليين إلى قطر، أطلقت قطر للسياحة حملة ترويجية عالمية والتي جاءت تحت شعار “عيش عالم استثنائي” في الأسواق الأساسية حول العالم. وقد تزامنت هذه الحملة مع إصدار دليل سياحي جديد لقطر، حيث يتم وضعه في كل غرفة فندقية وفي أماكن مختلفة من الدولة للتعريف بمعالمها السياحية وتشجيع الجمهور على استكشاف قطر.  

التميز في الخدمة

ومن المبادرات الأخرى الجاري تنفيذها حالياً هو برنامج “التميز في الخدمة” وبموجب هذا البرنامج تتعاون قطر للسياحة مع شركائها عبر القطاعات المختلفة لضمان أن جميع المنتجات والخدمات  السياحية سوف توفر تجربة فريدة للزوار. وفي سبيل تحقيق هذه الغاية، أبرمت قطر للسياحة شراكات ومذكرات تفاهم مع جهات مثل شركة سكك الحديد القطرية (الريل) وشركة مواصلات (كروه)، لتسهيل تجربة زوار قطر. وتعزز هذه المذكرات العديد من جوانب التعاون، بما في ذلك تدريب الموظفين الذين يتعاملون بشكل مباشر مع الزوار بما يضمن تقديم أفضل الخدمات في كل مرحلة من مراحل زيارتهم. كما تطلق قطر للسياحة، بالتعاون مع شركة مواصلات (كروة)، أول سيارات ليموزين مميزة في البلاد، وهي أسطول من السيارات الكهربائية. كما أطلقت قطر للسياحة مسابقة “تصميم الليموزين الأيقونة”، ودعت الجمهور للمشاركة بالتصاميم والتصويت للتصميم الأفضل تمثيلا لقطر ولموضوعات المسابقة. وسوف يتم عرض التصميم الفائز على الجزء الخارجي من سيارات الليموزين، مما يوفر لزوار قطر وسكانها تجربة جديدة أثناء جولاتهم السياحية.
أما برنامج “بيوت العطلات” وهو منتج سياحي جديد يدعم التجربة السياحية ويسمح للمستثمرين ومالكي الشقق والمستأجرين بالحصول على التراخيص اللازمة لتأجير وحداتهم السكنية الغير مستغلة لفترات زمنية قصيرة. وعزز هذا البرنامج قطاع الضيافة، حيث يساهم في تنويع خيارات الإقامة المتاحة للزوار وفي الوقت نفسه الحفاظ على مستوى الرعاية والاهتمام الذي أصبح عنوانًا بارزًا لقطاع السياحة القطري. وبهدف ضمان تقديم خدمة مميزة للزوار، وواصلت قطر للسياحة  تقديم برنامجها التدريبي للمرشدين السياحيين، حيث تم تدريب 57 مرشدًا سياحيًا، منهم 48 الآن معتمدون وقادرون على التعريف بالوجهة السياحية على أكمل وجه.

عودة النشاط السياحي

وفي ظل عودة السفر وفتح الحدود، تقدم قطر نفسها الآن باعتبارها وجهة حيوية للمسافرين الباحثين عن تجارب سياحية أصيلة. وتميزت هذه العودة ببطولات رياضية ذات حضور جماهيري كبير، مثل سباق الفورمولا 1 جائزة قطر الكبرى وبطولة كأس العرب لكرة القدم التي جلبت جمهورًا جديدًا إلى قطر. كما عادت فعاليات ومهرجانات قطر هذا العام مثل مهرجان طهاة قطر، وهو أول مهرجان افتراضي للطعام تقيمه قطر، والذي قدَّم قوائم خاصة كانت متاحة فقط عبر خدمة “طلبات”. وعادت مهرجانات رئيسية مثل مهرجان قطر للتسوق ومهرجان قطر الدولي للأغذية ومبادرة الطهاة العالميين ومعرض هي للأزياء العربية ومهرجان قطر لايف الذي يقدم سلسلة متنوعة من الحفلات الموسيقية والغنائية.  كما بدأ قطاع فعاليات الأعمال يستعيد زخمه المعهود شيئًا فشيئًا، حيث استأنفت قطر للسياحة مشاركاتها المثمرة في العديد من المعارض السياحية عالميًا ومحليًا. وشمل ذلك سوق السفر العالمي في لندن ومعرض ومؤتمر سي تريد كروز جلوبال لعام 2021 في الولايات المتحدة، ومنتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي في روسيا، ومعرض قطر الدولي للسياحة والسفر، ومعرض قطر للضيافة وسوق السفر العالمي الفاخر في فرنسا.

مشروعات حيوية

وتواصل قطر للسياحة تعاونها الوثيق مع شركائها في قطاع الضيافة، حيث يجري العمل على مشاريع استثمارية ضخمة في رأس بروق وفويرط وبن غنَّام. وبنهاية الربع الثالث من العام الماضي، بلغ عدد المفاتيح الفندقية في قطر 29222، ما يمثل زيادة بنسبة 4 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، فيما لا يزال هناك أكثر من 100 فندق وشقة فندقية من المقرر تشغيلها خلال العام المقبل. وثمة مبادرة أخرى وهي مبادرة “الطهاة العالميين” وتهدف إلى تعزيز قطاع الأطعمة والمشروبات وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع المتنامي. ويقدم هؤلاء الطهاة قوائم طعام مميزة في الفنادق الشريكة لفترة محدودة، ويمكنهم من خلال ذلك تقدير مستوى الإقبال والشهية الذي تحظى بها أطباقهم في قطر. وقد تم إطلاق البرنامج في وقت سابق من عام 2021، ومن المقرر أن يستمر لعامين آخرين ويسهم في تنويع عروض قطاع  المأكولات والمشروبات وكذلك تشجيع الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.

قطر للسياحة تعلن عن خطوات الترخيص لبيوت العطلات

أعلنت قطر للسياحة عن تسريع خطوات إصدار تراخيص بيوت العطلات ليتمكن مالكو الوحدات السكنية في قطر، والراغبون في تأجيرها لفترات قصيرة، من عرض وحداتهم السكنية على منصات عالمية معروفة مثل «Airbnb» و»Booking.com» و»Holidayhomes.com» و”Vrbo”.
في استجابة سريعة على استفسارات الملاك والمستثمرين المتعددة عبر الموقع الإلكتروني حول إجراءات الترخيص، قامت قطر للسياحة بتخصيص رقم هاتف لاستقبال المكالمات المتعلقة ببيوت العطلات لتقديم المساعدة، كما قامت بتسهيل الإجراءات ليصبح إصدار الترخيص خلال أسبوع. وقد أعلن مسؤولون في قطر للسياحة عن أن تأجير الوحدات السكنية من دون ترخيص يعرض المالك لعقوبة الحبس مدة لا تتجاوز السنتين، أو غرامة مالية لا تزيد على 200 ألف ريال قطري أو بالعقوبتين معاً. تتوفر كافة المعلومات الخاصة بتأجير بيوت العطلات على الموقع الإلكتروني.» الذي يوفر للمالكين والمستأجرين المعتمدين إمكانية ملء نموذج بسيط لطلب معاودة الاتصال من قبل أحد وكلاء قطر للسياحة للمساعدة في تقديم طلب الترخيص، أو اتباع الإرشادات الواردة في دليل المستخدم للتقديم عبر الانترنت. وبمجرد قبول الطلب سيقوم فريق مختص بزيارة الوحدة لاستكمال الإجراءات. ويتم إصدار الترخيص مجاناً بصلاحية 5 سنوات قابلة للتجديد.