هواوي-تؤكد-التزامها-بدعم-مبادرات-الرقمنة-في-قطر-2022

هواوي تؤكد التزامها بدعم مبادرات الرقمنة في قطر 2022

أكدت شركة هواوي العالمية الرائدة في مجال توفير البنى التحتية والأجهزة الذكية لتقنية المعلومات والاتصالات والراعي الماسي لفعالية “ميليبول قطر” 2022، المعرض الدولي الرائد في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني الذي أقيم في الفترة الممتدة بين 24 إلى 26 مايو في العاصمة القطرية الدوحة، التزامها بدعم مبادرات وبرامج التحول الرقمي في قطر. كما أكدت الشركة على التزامها بدفع عجلة بناء عالم رقمي آمن بالتماشي مع أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قطر ودول المنطقة التي تستهدف تعزيز نهج الابتكار والاستفادة من التقنيات الحديثة والارتقاء بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ليكون محور الدعم الأول لباقي القطاعات والصناعات.

تؤكد مشاركة هواوي في “ميليبول قطر” والمنتجات والحلول التي قدمتها والخبرات والعلوم التي شاركتها مع جمهور الحدث مكانتها الرائدة في مجال توفير التقنيات المتطورة لتطوير البنى التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات والتركيز على الأمن السيبراني وحلوله الشاملة كأولوية على طريق بناء العالم الرقمي الآمن الذي يوفر خدمات ومنتجات وحلول عصرية سلسة ومتطورة، وتسهم في إثراء حياة الناس.

** التحول الرقمي

وتلعب هواوي دوراً فاعلاً لدفع عجلة التحول الرقمي ضمن مختلف القطاعات، وتواصل التركيز على مختلف محاور الأمن السيبراني وحماية الخصوصية باعتباره أولوية، ما ساهم على مدى 30 عاماً باستخدام منتجات هواوي في أكثر من 170 بلداً ومنطقة حول العالم من بينها 1500 شبكة اتصالات، وقدمت الشركة خدماتها لما يقارب 3 مليارات مستخدم ونجحت بتحقيق سجل حافل على مستوى بناء شبكات الاتصالات والمعلومات والنجاح في تحقيق أرقى مستويات الخصوصية والأمان من خلال الابتكارات والتقنيات التي تركز على توفيرها على ضوء استثماراتها الضخمة في البحث والتطوير التي بلغت 22.4 مليار دولار أمريكي متخطية 22% من عوائدها السنوية للعام الماضي 2021، خُصصت من أصلها 5% لتعزيز الأمن السيبراني، وأثمرت في حصول الشركة على أكثر من 70 شهادة في الأمن السيبراني، الأمر الذي منح عملاءها حول العالم أرقى مستويات الأمان والخصوصية بالتماشي مع أفضل المعايير والمقاييس الدولية المعتمدة. وتواصل هواوي تقديم منتجات وخدمات رقمية آمنة تتمتع بأعلى درجات الموثوقية والاعتمادية، وذلك من خلال ابتكاراتها التقنية وتبنيها لنهج الانفتاح والتعاون بين القطاعين العام والخاص وكافة الفاعلة في مجال تعزيز مستقبل الأمن السيبراني حول العالم.

** شركاء النجاح

وقد أعرب اللواء ناصر بن فهد آل ثاني، رئيس لجنة ميليبول قطر عن شكره وتقديره لشركة هواوي باعتبارها أحد الداعمين الرئيسيين لمعرض ميليبول على مدى عدة سنوات وليس في نسخته الرابعة عشرة فقط، معتبرا الشركة واحدة من الشركات العالمية الرائدة العاملة في مجالات الاتصالات والتطور التكنولوجي في هذا المجال. وقال إن الرعاة لمعرض ميليبول قطر هم شركاء في النجاح ونقدر الدور الذي يقومون به في المعرض وخصوصا بشأن الموضوع الرئيسي الذي يحتل أهمية بالغة وهو الأمن السيبراني، ونتطلع الى المزيد من التعاون والشراكات مع هذه الشركات لتحقيق مستقبل قطر الرقمي الآمن.

** عصر رقمي متسارع

وفي هذا السياق، قال كمال زيان، كبير مسؤولي الأمن في هواوي في شمال الخليج: “في العصر الرقمي المتسارع الذي نشهده، لا يزال الأمن السيبراني وخصوصية البيانات يمثلان أولوية أساسية، وتعكس مشاركتنا في ميليبول التزام هواوي بتمكين شركائها ودعم رحلة التحول الرقمي من خلال الابتكارات والحلول المتقدمة لتعزيز الأمن السيبراني”.

وكان زوار المعرض على موعد مع تجربة حلول هواوي المتقدمة لمختلف القطاعات ضمن منصتها المشاركة في “ميليبول قطر”، حيث أتيحت فرصة قيمة للمسؤولين الحكوميين للتعرف على مركز التشغيل للمدن الذكية (Smart City IOC)، وهي منصة مركزية تقدم تصوراً شاملاً عن المدينة وسير الحياة فيها وتوفر دراسات وتحليلات وتوقعات عن المخاطر المحتملة، وتتخذ قرارات شاملة ومدروسة بناءً على البيانات والمعلومات.