ابتكارات-طلابية-لتنقية-الهواء-وحماية-الأطفال-من-الكهرباء-2022

ابتكارات طلابية لتنقية الهواء وحماية الأطفال من الكهرباء 2022

قدم طلاب المدارس الذين شاركوا في مسابقة باحث 5 التي ينظمها النادي العلمي القطري بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، عددا من الأبحاث التي تحقق أهداف التنمية المستدامة ورؤية قطر 2030 بركيزتها الرابعة للتنمية البيئية، وتحقيق تناسق وانسجام بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة… وقد حصلت “الشرق” على نسخة منها، حيث استطاع الطلاب تطوير حلول مبتكرة من خلال مشاريعهم البحثية، للبحث عن حلول لمشاكل بيئية وصحية وزراعية، بالإضافة إلى ان جميع الابحاث تتضمن طرقا ذكية والكترونية… ويذكر ان مسابقة باحث تنطلق سنويا تحت شعار “معا نثري اقتصاد المعرفة” وهي مسابقة بحثية موجهة لطلاب وطالبات المرحلتين الاعدادية والثانوية، بالإضافة إلى طلاب الصفين الخامس والسادس من المرحلة الابتدائية.

تطبيق للمواقف المزدحمة بالسيارات

قدم الطالبان راشد مبارك الخيارين وإبراهيم محمود المحاسنة، من مدرسة الأحنف بن قيس الاعدادية مشروعا بحثيا بعنوان ” تطبيق للحجز والدفع الالكتروني المسبق للمواقف المزدحمة بالسيارات”، ويهدف البحث إلى تصميم أولي لتطبيق على الجوال، يمكن المستخدم من حجز مواقف للسيارة في المكان الذي ينوي الذهاب إليه، مع تحديد الفترة الزمنية المراد قضاؤها في ذلك المكان… وقد اكد الطالبان على ان هذا المشروع يهدف إلى التسهيل على الشركات المالكة للمواقف من عرض مواقفها وتوفيرها للعملاء مع توضيح ميزات كل منها، واسعارها للفترات الزمنية التي قد تكون فيها متاحة، كما يسهل عليهم ايضا جمع العائد المالي من عملية تأجير المواقف.

صيدلية ذكية صديقة للبيئة للحالات الطارئة بمناطق التخييم

قدمت الطالبات علياء الشيباني وسارة السباعي وكوثر المحمدي من مدرسة الوكرة الثانوية للبنات، مشروعا بحثيا بعنوان “صيدلية ذكية صديقة للبيئة لإسعاف الحالات الطارئة في مناطق التخييم القطرية”، وقد اوضح الطالبات ان البحث قد فاز بالجائزة الذهبية في مسابقة باحث 5، مشيرات إلى ان البحث يهدف ريادة قطر في اعتماد واستخدام وتطوير حلول مبتكرة، تساعد على زيادة سلامة المرضى من خلال نظام بيئي وطني مستدام ومتكامل وآمن، كما يهدف إلى تقديم خدمات طبية ذات جودة عالمية تليق بدولة قطر… واوضحن ان البحث يوصي جهات البحث العلمي بضرورة تبني فكرة المشروع من اجل تحقيق أقصى درجات الرفاهية العلاجية لكل من يعيش على أرض قطر، لتصبح قطر رائدة في وضع الحلول المبتكرة لخدمة المرضى، كما اوصى البحث وزارة الصحة بتوفير التنبيه الناطق بأكثر من لغة مثل (الإنجليزية والأوردو، والفرنسية، والهندية) ليخدم كل من يعيش على ارض قطر.

 

القاطع الذكي لحماية الأطفال من الكهرباء في المنازل

أوضح الطالبان صهيب احمد عبد القادر وضامي سعيد من مدرسة حمزة بن عبد المطلب الابتدائية، ان مشروعهما البحثي والذي جاء بعنوان ” القاطع الذكي لحماية الأطفال من مخاطر الكهرباء في المنازل”، ان مشكلة البحث تكمن في متابعة الأطفال لكثرة نشاطهم، مما يجعلهم عرضة للخطر، وبالذات من الصعق الكهربائي لأن القاطع التقليدي غير آمن على الاطفال لعدم احتوائه على وسائل الأمان الكافية للاطفال، موضحين ان البحث يهدف إلى تصميم جهاز صوتي يصدر إشارة للأم في حال اقترب الطفل من الخطر، كما يهدف البحث إلى نشر الوعي المجتمعي من مخاطر الكهرباء… وقد أوصى البحث الجهات المختصة بضرورة تبني فكرة القاطع الذكي وتطويرها في المستقبل إلى جهاز مركزي يتم وصل كافة القواطع عليه، كما اوصى بإقتناء القاطع الذكي في كافة البيوت، ويفضل ان تكون القطع الالكترونية اصغر حجما، وذلك عن طريق استخدام مستشعرات أكثر حساسية وجودة.

وبينوا ان نتائج البحث تؤكد انه يوفر الأمان في المدارس والحضانات، كما انه يوفر الوقت للأم لكي تقوم بالأعمال المنزلية دون أن تخاف على أطفالها، فضلا عن كونه يوفر الأمان للحيوانات الأليفة في المنزل.

إعادة تدوير نفايات التمور لإنتاج معقم طبيعي

قدم الطلاب آنس رامي وأوس محمد ونايف علي من مدرسة صلاح الدين الأيوبي الإعدادية للبنين، مششروعا بحثيا بعنوان “إعادة تدوير نفايات التمور وإستخلاص الايثانول لإنتاج معقم طبيعي قطري صديق للبيئة”، وقد نوه الطلاب إلى ان مشكلة البحث تكمن في زيادة استخدام المعقمات في ظل جائحة كورونا، ومحاولة توفير البديل الطبيعي للمعقمات الصناعية من نفايات التمور لإنتاج منتج محلي تحت شعار صنع في قطر، منوهين إلى انه ايضا توجد كمية كبيرة من نفايات التمور فلماذا لا يتم استغلالها بطريقة علمية مجدية، والتي نتجت بفعل وجود كمية كبيرة من شجر النخيل في قطر… وأوصى البحث بزيادة التوعية بأهمية المعقمات الطبيعية، كما اقترح فريق العمل زيادة الاهتمام بصناعة المعقمات من نفايات التمور، وانشاء المصانع لعمل المعقمات من الموارد الطبيعية مثل نفايات التمور، كما اوصى البحث بضرورة التواصل مع وزارة البلدية حتى تنال الفكرة الكثير من الاهتمام في القريب العاجل من توضيح اهميتها بالنسبة للمجتمع، خاصة وان البحث قد اثبت فعالية المعقمات الناتجة من نفايات التمور ضد الجراثيم.

استخدام بقايا الطعام لصناعة السماد العضوي

استطاعت الطالبتان نسمة إبراهيم ولطيفة حمد من مدرسة التعاون الإبتدائية للبنات، عمل مشروع بحثي بعنوان “استخدام بقايا الطعام لصناعة السماد العضوي وأثره في ترشيد الاستهلاك”، حيث اوضحتا انهما قد شعرتا بالمشكلة أثناء متابعتهما لنمو النباتات في العام الدراسي 2018 – 2019، حيث اشتركت المدرسة في مسابقة ازرع وطنك، وكانت النتيجة المركز الثالث، مرجعين ذلك إلى وجود ضعف في الإنتاج ويرجع ذلك لعدم استخدام أي سماد حيث تتطلب المسابقة إنتاج نبات عضوي… ويهدف البحث إلى تجميع مخلفات الطعام الصالحة لصناعة السماد العضوي، ونشر ثقافة إعادة التدوير لمخلفات الأطعمة خاصة الخضروات والفاكهة، كما يهدف إلى تحسين إنتاج النباتات، وقد اوصى البحث بضرورة نشر الفكرة على مستوى المدارس، وتصميم حاويات بالمدارس لجمع مخلفات الفاكهة والخضروات التي يتم إحضارها بوجبات الطالبات، كما أوصى الجهات المسؤولة بالاهتمام بنشر ثقافة التنمية المستدامة بين المجتمع القطري من خلال وعي المجتمع القطري بعمل السماد بالمنزل، ووضعه على النباتات التي تزرع بالحدائق.

جهاز لتعقيم هواء الأماكن المغلقة

قامت الطالبتان صفية مشعل ولانا نبيل من مدرسة ماريا القبطية الإعدادية للبنات، بعمل مشروع بحثي يعنوان “جهاز لتعقيم هواء الأماكن المغلقة “، واشرن ان البحث يهدف إلى تصميم جهاز لتعقيم الهواء من الفيروسات والميكروبات في الأماكن المغلقة في دولة قطر، بصورة آمنة على البيئة والإنسان وفعالة في القضاء على الميكروبات والجراثيم وغير مكلفة، كما يهدف إلى قياس مدى الوعي بين افراد المجتمع القطري حول أهمية استخدام طرق تعقيم الهواء الآمنة للتخلص من الجراثيم وخاصة فيروس كورونا… واكدن ان البحث يوصي بضرورة التوسع في الإجراءات الوقائية المتبعة مع تشجيع ابتكار وسائل جديدة، والتركيز على نشر ثقافة الوقاية والوعي الوقائي، وايضا ضرورة انتاج النموذج المقترح بسعات مختلفة تصلح لمختلف الأماكن المغلقة، كما يوصي بضرورة التعاون مع المؤسسات العلمية لتقديم الابتكار، بحيث يكون خطوة أولى في مسار الأبحاث الخاصة بالتعقيم.