أبل-تحذر-من-خسائر-قد-تصل-إلى-8-مليارات-دولار-بسبب-الإغلاق-في-الصين-2022

أبل تحذر من خسائر قد تصل إلى 8 مليارات دولار بسبب الإغلاق في الصين 2022

حذرت شركة أبل الأمريكية للإلكترونيات من احتمال تعرضها لخسائر في الأرباح تتراوح بين أربعة إلى ثمانية مليارات دولار خلال الربع الحالي بسبب إجراءات الإغلاق في الصين للسيطرة على جائحة كورونا، وأيضا مشكلات سلاسل التوريد.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن أبل قولها خلال مؤتمر صحفي، إن قيود كورونا التي اجتاحت الصين في الأسابيع الأخيرة سوف تلقي بظلالها على الربع السنوي الذي ينتهي في يونيو المقبل.
وأثارت هذه التوقعات مخاوف من أن مشكلات سلاسل التوريد سوف تستمر في التأثير على صناعة التكنولوجيا في العالم، في أعقاب التعافي قصير الأجل من أزمة كورونا.
وكانت شركات عديدة تعمل في مجال التكنولوجيا، مثل مايكروسوفت وتكساس إنسترومانت، أعربت عن مخاوفها من أن قيود كورونا في الصين سوف تؤثر على المبيعات وتعرقل تصنيع بعض الأجهزة الإلكترونية المهمة.
وقال السيد تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل، أن “نقص الرقائق الإلكترونية والحرب في أوكرانيا يؤثران على أنشطة الشركة، ولسنا محصنين ضد هذه التحديات، ولكن لدينا ثقة كبيرة في فرقنا ومنتجاتنا وخدماتنا واستراتيجيتنا”.
وتراجعت أسهم أبل بنسبة 6.2 بالمئة لتصل إلى 153.5 دولار في ختام التعاملات أمس/ الخميس/ بعد إعلان هذه التوقعات.
وكانت أبل أعلنت أن أرباحها ومبيعاتها في الربع الثاني تجاوزت توقعات المحللين، مدعومة بالطلب القوي على أجهزة آيفون وخدماتها الرقمية، ومعلنة عن إعادة شراء أسهم جديدة بقيمة 90 مليار دولار.
وارتفعت مبيعات أبل خلال تلك الفترة بنسبة 8.6 بالمائة لتصل إلى 97.3 مليار دولار، وهو رقم قياسي خلال ربع سنوي.