لاعبو-كندا-يعودون-إلى-التدريبات.-ويتفاوضون-مع-الاتحاد-2022

لاعبو كندا يعودون إلى التدريبات.. ويتفاوضون مع الاتحاد 2022

أعلن منتخب كندا لكرة القدم يوم الاثنين أنه سيعود للتدريب عقب رفض خوض مباراة ودية أمام بنما بسبب خلاف مع اتحاد الكرة المحلي حول المفاوضات المتوقفة بشأن التعويض المالي ومسائل أخرى.

وقبل ساعتين من انطلاق المباراة يوم الأحد الماضي في فانكوفر، أبلغ لاعبو كندا الاتحاد المحلي برفض خوض المباراة الودية، وطالبوا بإجراء تغييرات على اتفاقية التعويضات بما في ذلك حصول اللاعبين على حصة أكبر من مكافأة التأهل لكأس العالم 2022 في قطر، بعدما تأهلت للمونديال للمرة الثانية وذلك بعد ظهورها الأول في نسخة 1986.

وقال الاتحاد الكندي في بيان عبر حسابه على “تويتر”: التقى كبار قادة الاتحاد الكندي لكرة القدم مع لاعبي المنتخب الوطني للرجال مساء يوم الأحد الماضي لمواصلة عملية التفاوض. سيتدرب اللاعبون مع عقد اجتماعات مستقبلية من أجل التوصل لحل.

وفي رسالة حصلت عليها شبكة “تي.إس.إن” الرياضية، حدد اللاعبون قائمة طويلة من المطالب بما فيها حصة تبلغ 40 بالمئة من مكافأة التأهل إلى نهائيات كأس العالم، كما طالب اللاعبون بحزمة تعويضات عادلة لمنتخب السيدات الكندي وتطوير الدوري المحلي للسيدات.

ومع استئناف المفاوضات، عاد اللاعبون للتدريب لمواصلة استعداداتهم لكأس العالم، لكنهم أوضحوا في رسالة أنه لم يتم التوصل لاتفاق بعد.

وقال اللاعبون: التقى اللاعبون مع قادة الاتحاد الكندي لكرة القدم مساء الأحد وسنواصل عملية التفاوض، لكن لم يتم الإجابة على تساؤلاتنا بعد ولم يتم اتخاذ أي إجراء.