بلاتر-أمام-المحكمة:-لا-أرى-نفسي-قادراً-على-الإجابة-2022

بلاتر أمام المحكمة: لا أرى نفسي قادراً على الإجابة 2022

تقرر تأجيل استجواب السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خلال محاكمته أمام المحكمة الجنائية الفيدرالية بسويسرا، حتى يوم الخميس بسبب حالته الصحية.

وقال بلاتر لهيئة المحكمة: لست على ما يرام. لدي شكوى من مشكلة، تعاوني، ولا أستطيع التنفس بشكل طبيعي. لا أرى نفسي قادرا على الإجابة.

وقال لورينز إرني، محامي بلاتر، إن موكله يعاني من آلام في الصدر وصعوبة في التنفس.

وبدأت يوم الأربعاء محاكمة بلاتر والفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في بيلينزونا بسويسرا.

ويواجه الثنائي اتهامات من بينها الاحتيال على الفيفا، وذلك فيما يتعلق بتحويل مبلغ مليوني فرنك سويسري (07ر2 مليون دولار) إلى بلاتيني بداعي أنه نظير عمل استشاري قدمه للفيفا بين عامي 1998 و2002.

ووصل بلاتر (86 عاما) إلى المحكمة برفقة ابنته كورين وجلس في الصف الأمامي من المقاعد إلى جانب محاميه لورينز إرني.

وقال بلاتر لدى وصوله إلى المحكمة وقبل بدء المحاكمة: أنا في حالة مزاجية جيدة تحت هذه الشمس الجميلة هنا. أشعر بالثقة لأنه ليس لدي ما ألوم نفسي عليه. الأمر سيستغرق أسبوعين، لذلك يجب أن أكون في حالة مزاجية جيدة في اليوم الأول.

كذلك جلس بلاتيني (66 عاما) وفريق الدفاع عنه، في الصف الثاني خلف بلاتر، وستجرى المحاكمة باللغة الألمانية مع تقديم ترجمة إلى اللغة الفرنسية لبلاتيني.

ويتحدث ممثلو الادعاء في سويسرا عن “فاتورة حقيقية” قدمها بلاتيني إلى الفيفا عام 2011 ووافق عليها بلاتر.

وجرى تحويل المبلغ في وقت لاحق من ذلك العام وتضمن أيضا 229 ألف فرنك سويسري كضريبة ضمان اجتماعي، حسب ما ذكره الادعاء.

وكانت القضية أثيرت في عام 2015 وأنهت فترة رئاسة بلاتر للفيفا كما أوقفت حملة ترشح بلاتيني لخلافته.

وأوقف كل من بلاتر وبلاتيني لمدة ثمانية أعوام عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم من جانب لجنة القيم بالفيفا، لكن جرى تخفيف العقوبة بعدها لكل منهما من جانب محكمة التحكيم الرياضي الدولية.

وكرر بلاتر وبلاتيني التأكيد على براءتهما من ارتكاب أي مخالفات.

ومن المقرر أن تجرى المحاكمة في بيلينزونا على مدار 11 يوما، وتنتهي في 22 يونيو على أن يصدر الحكم في القضية في الثامن من يوليو.