عملية-القيصرية-خطوة-بخطوة-أسباب-قيام-عملية-القيصرية-new

عملية القيصرية خطوة بخطوة أسباب قيام عملية القيصرية NEW

عملية القيصرية خطوة بخطوة ما هي ؟ وما أسباب اللجوء للقيام بالعملية القيصرية؟ والكثير من الأسئلة التي تخطر في ذهن المرأة الحامل هذا ماسنجيبكم عنه اليوم. فقد تتعرض النساء الحوامل أحيانًا لبعض المشاكل أثناء الحمل فيضطر الطبيب لأخبار المرأة أنها تحتاج لإجراء عملية قيصرية لإخراج الجنين عند اكتمال الحمل. مما يثير القلق والخوف عند المرأة خصوصًا إذا كانت الولادة الأولى لها. ولكن اهدئي عزيزتي الأنثى واسترخي فالعملية بسيطة والطبيب هو الأعلم بالأفضل لصحتك وصحة جنينك. ونظرًا لأهمية موضوع الولادة القيصرية سيقدم لكم موقع كيف الإلكتروني مقال يوضح فيه عملية القيصرية خطوة بخطوة. بالإضافة إلى الأسباب المؤدية لإجراء عملية القيصرية فلنتابع معًا.

لمحة عن العملية القيصرية

يمكننا أن نعرف العملية القيصرية بأنها تدخل جراحي للمرأة الحامل بالشهر التاسع لإخراج الجنين من رحم الأم عبر شق البطن. في الزمن الماضي كانت العمليات القيصرية تجرى للنساء بعد أن تعاني من آلام المخاض ويستحيل ولادتها بشكل طبيعي. أما في الوقت الراهن تلجأ معظم السيدات إلى تحديد موعد مع الطبيب لإجراء عملية القيصرية. تجنبًا لآلام المخاض المضنية والمتعبة والآثار الجانبية  التي قد تحدث أثناء الولادة مثل النزف القوي أو انفصال المشيمة. فقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن  الدراسات التي أجريت حول إجراء العمليات القيصرية أصبحت  أكثر من ثلث الولادات الطبيعية. وسنوضح لكم في الفقرة التالية عملية القيصرية خطوة بخطوة.

 

مراحل عملية القيصرية خطوة بخطوة

إن إجراء العملية القيصرية يتطلب القيام بعدة خطوات بشكل مرتب ودقيق، ولتتعرف على العملية القيصرية خطوة بخطوة سنقدم لكم مراحل العملية القيصرية بالتفصيل وهي كما يلي:

التحضير للعملية والتخدير

  • أول إجراء في عملية القيصرية خطوة بخطوة  هي تحضير المريضة وإدخالها لغرفة العناية المركزة، ومن ثم إعطائها حقنة المخدر إما تسريب وريدي في حالة التخدير العام أو في العمود الفقري في حالة التخدير القطني.
  • وتكون غرفة العمليات مجهزة بكامل الأدوات الجراحية اللازمة للعملية وطاقم طبي من أطباء جراحة وممرضين وطبيب تخدير بالإضافة لطبيب أطفال للتدخل المبكر في حدوث أي طارئ مفاجئ لا سمح الله.
  • ويستمر تأثير التخدير عادةً بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة. وفي بعض الحالات يتم تثبيت يدي الأم على جانبيها وربطهما تحسبًا لأي حركة لا إرادية أو مفاجئة قد تعيق العمل الجراحي.
  • ويضع الطبيب الجراح غطاء يفصل بين الأم والعمل الجراحي حتى لا ترى منظر الدم والشق الجراحي مما قد يسبب لها هبوط في الضغط وقد يؤثر على نجاح عملية القيصرية.

إجراء الجرح المبدئي

إجراء الجرح المبدئي

  • ثاني إجراء في عملية القيصرية خطوة بخطوة هو البدء بالجرح المبدئي. بعد أن يكون المخدر أخذ مفعوله يبدأ الطبيب بإجراء الشق المبدئي للأم،ويكون عادةً بشكل أفقي في منطقة أسفل البطن تحت السرة.
  •  كما يضطر الطبيب في بعض الحالات الحرجة التي يكون فيها حياة الجنين بخطر إلى إجراء الشق الجراحي بشكل عمودي. بهدف إنقاذ حياة الأم وطفلها.
  • ومن الجدير بالذكر بأنه في الحالات الطبيعية يتم الابتعاد عن شق البطن بشكل عمودي، لأنه قد يسبب تمزق الرحم مع تكرار الولادة. كما يسبب ندبة ظاهرة في البطن يصعب التخلص منها.وقد يسبب في بعض الحالات نزيف حاد للأم قد يودي بحياتها.

الشقوق الإضافية في عملية القيصرية خطوة بخطوة

  • الجزء الثالث في العملية القيصرية هو الشقوق الإضافية التي يجب أن يقوم بها الطبيب بدءً من الجرح المبدئي مرورًا بالبطن حتى يصل إلى الرحم. ويتمكن من إخراج الجنين بطريقة صحيحة وسليمة.
  • كما يجب على الطبيب المختص أن يكون حذر حتى لا يقطع عضلات البطن أثناء محاولته الوصول للجنين. بل يتطلب منه إبعاد عضلات البطن وعدم إصابتها بأي ضرر. كما يضطر لإبعاد جزء من الأمعاء ليتمكن من مسك الجنين بطريقة صحيحة.
  • في هذه الخطوة يتوجب على الطبيب التنويع في الأدوات المستعملة للجراحة بحسب كل منطقة، كما يتطلب منه استخدام أدوات لكوي الأوعية الدموية الصغيرة أثناء العملية تفاديًا لحصول نزيف داخلي.

شفط السوائل المحيطة بالجنين

المرحلة  الرابعة من مراحل عملية القيصرية خطوة بخطوة هي شفط السوائل المتجمعة حول الجنين لحمايته من أي ضرر قد يصيبه. حيث يطلب الدكتور من الممرضة استعمال جهاز لشفط السائل السلوي المحيط بالطفل لإتاحة المجال للطبيب للقيام بإخراج الجنين بطريقة آمنة من الرحم.

 

خروج رأس الجنين

خروج رأس الجنين

  • المرحلة الخامسة من مراحل العملية القيصرية هي إخراج رأس الجنين، خلال الشهر التاسع من الحمل يبدأ الجنين بالحركة بشكل أسرع داخل الرحم. ويتجه رأسه نحو أسفل الحوض، في حين أن هناك أطفال تتجه قدميها ومؤخرتها نحو الأسفل.
  • في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى طريقة الشد والضغط لإخراج الجنين من الرحم. ونتيجة لذلك قد تضطر الأم لتحمل المزيد من الألم الناتج عن الشد والضغط. هنا بالأخص يتطلب مراقبة ضغط الأم من قبل طبيب التخدير. تحسبًا لأي طارئ قد يؤثر في نجاح عملية القيصرية خطوة بخطوة.
  • عند خروج رأس الجنين يكون الطبيب مهيأ لإخراج السوائل من الأنف والفم التي يكون قد تم بلعها من السائل الأمينوسي المحيط بالطفل. ويجب شفطه فور خروج رأس الطفل من الرحم حتى لا يؤثر على حياة الجنين. وفي حالات الولادة الطبيعية يتخلص الطفل من هذه السوائل الضارة نتيجة الانقباضات الرحمية في مرحلة الولادة.

ولادة الرأس والأكتاف

  • بعد مساعدة الطبيب بشفط السوائل من فم وأنف الجنين يبدأ بتحريك الطفل نحو اليمين واليسار. ثم يضغط عليه بعض الضغطات الخفيفة ليحرضه على إخراج رأسه وكتفيه.
  • ثم يبدأ الطبيب بمحاولة إخراج الحبل السري بشكل دقيق. والانتباه إلى إخراجه بطريقة آمنة لا تسبب مضاعفات لاحقة بعد إخراج الجنين. ففي بعض الحالات يكون الحبل السري ملتفًا حول الجنين، هنا تأتي مهارة الأطباء في إنقاذ حياة الجنين.
  • بعد إخراج الحبل السري يضغط الطبيب على المنطقة العلوية من البطن ليخرج راس الجنين وكتفيه.

 

خروج الجنين من بطن الأم

خروج الجنين من بطن الأم

  • عند الوصول لهذه المرحلة يكون مضى حوالي عشر دقائق من بداية العملية القيصرية. وبدأ خروج الطفل من رحم الأم لاستقبال الحياة الجديدة. يضع الطبيب الطفل فوق القماش الذي يفصل بين الأم والعملية القيصرية. ويبدأ بقطع الحبل السري الذي يصل بين الأم والجنين.
  • هنا يبدأ عمل المتابعة من قبل طبيب الأطفال وممرضة الحضانة، حيث يتأكد الطبيب من شفط السوائل من فم وأنف الطفل. ثم يقوم بقياس وزنه وطوله، وإعطائه فيتامين K،ثم يطلب من الممرضة تنظيف الطفل وتلبيسه الثياب. ويتم ذلك ضمن غرفة مدفئة بدرجة حرارة مناسبة للطفل.

خروج المشيمة في الولادة القيصرية

بعد إخراج الطفل من الرحم والتأكد من سلامته، يبدأ الطبيب بالاطمئنان على وضع المشيمة. ثم يبدأ بالخياطة بدءً من الرحم ثم جميع الطبقات التي تم شقها للوصول إلى الجنين.  وتعتبر المرحلة الأطول في العملية القيصرية حيث تتراوح مدة خياطة الجرح حوالي نصف ساعة تقريبًا.

خياطة جرح عملية القيصرية خطوة بخطوة

بعد الانتهاء من إخراج الجنين والتأكد من سلامته، يقوم الطبيب بخياطة الرحم بغرز مذابة، حتى يصل إلى الطبقة الخارجية للبطن. ثم يضع ضماد طبي فوق الجرح بعد خياطته. لحماية الجرح من أي جراثيم أو ميكروبات تدخل إلى الجرح وتؤخر في شفائه.وبعد مرور حوالي أسبوع من العمل الجراحي، تقوم المرأة بمراجعة عيادة الطبيب لفك القطب والتأكد من سلامة جرح العملية القيصرية. وفي بعض الحالات يتم خياطة الجرح بخيوط لا تحتاج إلى الفك. حيث يطلب الطبيب من الأم الاستحمام بعد مرور عشر أيام وإزالة الضماد لوحدها ومن ثم زيارته في العيادة بعد أربعين يوم من إجراء العمل الجراحي.

مرحلة التعافي من عملية القيصرية خطوة بخطوة

  • بعد انتهاء العملية القيصرية ستتم مراقبتك لمدة ساعة على الأقل من قبل طبيبك المختص. للتأكد من عدم حصول أي مضاعفات للعملية القيصرية. ثم يتم نقلك إلى غرفة خارج غرفة العناية. لمراقبتك تحت إشراف طبي مختص، للتأكد من الوظائف الحيوية للجسم من هضم وتنفس واطراح.
  • وهنا تبدأ المريضة بالتخلص من تأثير المواد المخدرة ويبدأ مشهد الحب ولذة احتضان الأم لطفلها التي رأته بقلبها وروحها قبل عينها. تضم الأم الطفل إلى صدرها وتطبع قبلة على رأسه ثم تحاول وضعه على صدرها لمحاولة مص الطفل مادة اللبأ المتواجدة في صدر الأم. والتي تعطيه نوع من الحماية الطبيعية وتقوي مناعته.
  • وخلال مرحلة التعافي تكون الأم بحاجة إلى المساعدة من قبل الأم أو الزوج. في الفترة الأولى من الولادة. حيث يجب تقديم السوائل والشوربات المغذية للأم لتستعيد عافيتها.
  • كما يجب أن لا تضغط على نفسها بأمور ترتيب البيت وإعداد الطعام وغيرها من الأمور المترتبة على المرأة. والابتعاد قدر الإمكان عن الضغط على البطن بأي مجهود. دللي نفسك واسترخي عزيزتي الأنثى فطفلك الصغير سيبكي إن فارقته خلال الأسبوع الأول انتي ملاذه وأمانه.

أسباب اللجوء لإجراء العملية القيصرية

تلجأ الأمهات لتحديد العملية القيصرية تجنبًا لآلام المخاض المرهقة، وفي بعض الأحيان الوضع الصحي للأم أو الجنين يتطلب إجراء ولادة القيصرية. ومن أهم الأسباب المؤدية للولادة القيصرية نذكر لكم ما يلي:

  1. إذا كانت الأم تعاني من أمراض القلب أو الرئة أو أي مشاكل صحية تمنعها من الولادة الطبيعية.
  2. كما أن وجود أي أعراض للجنين مثل وجود قيلة نخاعية، أو استسقاء في الرأس، أو تشوهات قلبة. عندئذ لا تستطيع الأم الولادة بشكل طبيعي لأنها ستعرض حياة طفلها للخطر.
  3. كما أن حالات تمزق المشيمة والتهدد بانفصالها أحد أسباب اللجوء لإجراء العملية القيصرية.
  4. خضوع المرأة لعملية قيصرية مسبقة، تستدعي اللجوء لإجراء عملية قيصرية.
  5. عدم استدارة الطفل واتجاه رأسه نحو الأسفل بشكل مهيئ للولادة الطبيعية.
  6. كما أن حمل المرأة بتوأم يستدعي إجراء عملية قيصرية.
  7. انتهاء أشهر الحمل وقلة السائل السلوي حول الجنين من الأسباب التي تدفع الطبيب لإجراء العملية القيصرية.

وهنا نكون وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن عملية القيصرية خطوة بخطوة.  والأسباب التي تدفع بالأم والطبيب للقيام بإجراء العملية القيصرية تفاديًا لأي مشاكل تؤثر على حياة الجنين والأم. نتمنى أن تكونوا استمتعتم معنا بهذا المقال راجين ومتوسلين لله سبحانه وتعالى أن يمنح جميع النساء لذة احتضان أطفالها. ولكم فائق الاحترام والتقدير لحسن المتابعة.