هل-تخفيف-الوزن-يزيل-التكيس؟-8-وسائل-فعالة-لإنقاص-الوزن-2022

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ 8 وسائل فعالة لإنقاص الوزن 2022

تخفيف_الوزن
هل تخفيف الوزن يزيل التكيس

يُعرف أن متلازمة تكيس المبايض ترتبط دائمًا بالوزن الزائد، لكن هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ قد تختلف خيارات العلاج من امرأة لأخرى تبعًا للأعراض التي تعانيها المرأة، فما الحل؟

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ أو هل يمكن لفقدان الوزن أن يحسن متلازمة تكيس المبايض؟

جدير بالذكر أن متلازمة تكيس المبايض تؤثر فيما يصل إلى 7% من النساء البالغات، وبدايةً نذكر نبذة مختصرة عن تكيس المبايض.

ما تكيس المبايض؟

تعد متلازمة تكيس المبايض حالة تتميز بالاختلالات الهرمونية، وعدم انتظام الدورة الشهرية وأحيانًا انقطاعها ومِن ثمّ 

صعوبة الإنجاب، بالإضافة إلى أنه قد يظهر أكياس على أحد المبيضين أو كلاهما.

يؤدي عدم التوازن في الهرمونات لدى النساء، ومقاومة الأنسولين المرتبطة بالمتلازمة إلى صعوبة إنقاص الوزن لدى النساء المصابات بها، لكن:

لماذا توجد صعوبة في فقدان الوزن في تكيس المبايض؟

أكثر الشكاوى سماعًا لدى الأطباء من المصابات، صعوبة فقدان الوزن لديهن، ويمكن أن يعود السبب في ذلك إلى الآتي:

مقاومة الأنسولين

غالبًا تعاني المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مقاومة الأنسولين، ويعني ذلك أن أجسامهن تنتج كميات كبيرة من هرمون الأنسولين لحرق كمية بسيطة من الجلوكوز.

وبما أن من أدوار الأنسولين في الجسم تعزيز تخزين الدهون، أو زيادة الوزن، لهذا السبب ربما تعانين زيادة الوزن السريعة، رغم اتباعكِ نظامًا غذائيًا صحيًا.

كذلك قد تؤدي مقاومة الأنسولين ومستوياته العالية إلى حدوث مضاعفات، مثل: داء السكري من النوع الثاني.

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ 

أو بمعنى آخر هل بعد تكيس المبايض ينزل الوزن؟ والإجابة، رغم صعوبة فقدان الوزن لدى النساء اللاتي تعانين تكيس المبايض، لكن مع ذلك يمكن أن يؤدي فقدان الوزن بنسبة 5٪ تقريبًا إلى تحسين الأعراض.

إذ يؤدي إنقاص الوزن إلى تحسين مقاومة الأنسولين، ومستويات الهرمونات، والدورات الشهرية والخصوبة، ونوعية الحياة بصورةٍ عامة لدى المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

إذن فقدان الوزن يمكن أن يساعد على تحسين أعراض متلازمة تكيس المبايض، لكنه لن يؤدي بالضرورة إلى التخلص منها بصورةٍ نهائيةٍ.

لذلك، إليك أهم النصائح التي قد تساعدكِ عزيزتي على إنقاص الوزن:

نصائح لإنقاص الوزن مع مرضى تكيس المبايض

هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟
أهم الأطعمة الصحية لإنقاص الوزن

في حين أن هناك كثير من الحيل التي تزعم أنها تجعل فقدان الوزن أمرًا سهلاً.

لكن تعد الطريقة الأكثر فعالية وصحة وطويلة المدى للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، المحافظة على نظام غذائي صحي ومتوازن، ووجبات صحية، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.

من أمثلة ذلك:

1- تقليل الكربوهيدرات

قد يساعد تقليل نسبة الكربوهيدرات في إدارة أعراض التكيس، ذلك بسبب تأثير الكربوهيدرات على الأنسولين.

تربط الأبحاث بين زيادة مستويات هرمون الأنسولين وبين زيادة الدهون في الجسم، وعليه حدوث مقاومة الأنسولين بين ما يصل إلى 70% من حالات تكيس المبايض.

2- تناولي كثير من الألياف

خضروات
طعام صحي غني بالألياف

تساعدكِ الألياف على زيادة مدة شعوركِ بالشبع، وعليه تقل سعراتك الحرارية المستهلكة.

لذلك اتباع نظام غذائي غني بالألياف يحسن فقدان الوزن لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

في إحدى الدراسات كذلك ارتبط النظام الغذائي الغني بالألياف بانخفاض مقاومة الأنسولين، وإجمالي دهون البطن والجسم.

يجب أن يحتوي نظامك الغذائي على الفاكهة والخضروات، بما لا يقل عن 5 حصص يوميًّا.

3- البروتين الكافي

طعام صحي
أهم الأطعمة الغنية بالبروتين

ذلك لأنه يساعد على الشعور بالشبع، وعدم ارتفاع مستويات السكر واستقرارها في الدم بصورةٍ كبيرة، كذلك يقلل الرغبة، ويساعد على إدارة هرمونات الجوع.

حاولي إضافة مصادر غنية بالبروتين إلى غذائكِ، مثل: المكسرات، والبيض، والألبان ومنتجاتها، واللحوم.

4- تناول الدهون الصحية

قد يساعدكِ توفر كثير من الدهون الصحية في نظامكِ الغذائي على الشعور بالشبع بعد الوجبات، بالإضافة إلى معالجة فقدان الوزن، وأعراض متلازمة تكيس المبايض الأخرى.

تشكل الأطعمة الغنية بالدهون الصحية الآتي:

  • الأفوكادو.
  • زيت الزيتون.
  • زيت جوز الهند.

كذلك يؤدي الجمع بين الدهون الصحية ومصدر البروتين إلى زيادة الشعور بالشبع والامتلاء بعد الوجبة.

5- قطع السكريات والأطعمة المصنعة

كربوهيدرات مكررة وسكريات ضارة للجسم
امتنع عن السكريات والأطعمة المصنعة

بعد أن علمنا أن الإجابة على سؤال هل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ أن إنقاص الوزن عامل مهم لإدارة أعراض التكيس.

لا يوجد شك أن بداية ذلك يكون بالحد من  الأطعمة المصنعة، والسكريات، والأطعمة غير الصحية بصورةٍ عامة.

إذ تؤدي هذه الأطعمة إلى ارتفاع مستويات السكر سريعًا، وعليه زيادة خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.

من أمثلة تلك الأطعمة، الآتي:

  • الكعك.
  • البسكويت والحلوى.
  • الوجبات السريعة.  

6- لا للتقصير في تناول طعامكِ

نعم، نريد فقدان الوزن، لكن مع ذلك يحب الموازنة، فمن الأمور المهمة جدًا معرفتها أن تقييد السعرات الحرارية المزمن قد يساهم في إبطاء عملية التمثيل الغذائي.

مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن، لذا بدلًا من إجبار نفسك على تناول طعام قليل ومحدد، حاولي اتباع نظام غذائي كامل.

7- ممارسة الرياضة بانتظام

دائمًا ما كانت الرياضة جزءًا أساسيًا في عملية فقدان الوزن، إذ تساعد تمارين الكارديو، وتمارين رفع الأثقال النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على التخلص من دهون الجسم، وتحسين حساسية الأنسولين.

8- المحافظة على قسط كافٍ من النوم والابتعاد عن التوتر

لا تتفاجئ إذا ارتبط لديك قلة النوم بالسمنة، إذ تشير الدراسات التي أجريت على البالغين الأصحاء أن زيادة إجمالي وقت النوم، قد يقلل الدهون في الجسم، ويعزز فقدان الوزن.

بالإضافة إلى أن التوتر يعد عامل خطر لزيادة الوزن، إذ ترتبط مستويات الكورتيزول المرتفعة بسبب الإجهاد المزمن بمقاومة الأنسولين ودهون البطن.

اقرأ أيضاً:

الأطعمة الممنوعة لمرضى تكيس المبايض | 7 أطعمة يجب تجنبها

علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض 5 معلومات عن تكيس المبايض؟

الخلاصة

بعد أن توصلنا إلى الإجابة عن السؤال الخاص بهل تخفيف الوزن يزيل التكيس؟ وتوصلنا إلى أن إنقاص الوزن له دور مهم جدًا في المتلازمة.

لكن قد يكون فقدان الوزن امتحانًا صعبًا للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

لذا اتباع نظام غذائي متوازن، يشتمل على الأطعمة الكاملة والبروتين والدهون الصحية والألياف، قد يساعد في إنقاص الوزن.

كذلك يجب الحفاظ على التمارين، وتقليل التوتر قدر الإمكان، مع الراحة والنوم، إذا كنتِ تعانين متلازمة تكيس المبايض وتعانين بسبب فقدان الوزن، فأوصيكي ببعض النصائح المذكورة في المقال.

المصادر


How to Lose Weight With PCOS: 13 Helpful Tips

How Weight Loss Can Improve PCOS