متى-يأكل-الرضيع-الزبادي-؟

متى يأكل الرضيع الزبادي ؟ 2022

متى يأكل الرضيع الزبادي ؟، الزبادي احد طرق التغذية الميسرة للطفل فهو سهل البلع كما انه يسهل عملية الهضم للرضيع، ويعتبر من الأطعمة التي تلقى رواجا لدى الأطفال بفترة الطفولة، والتي يمكن إضافة بعض الأطعمة أو الفواكه إليها عند الحاجة.

 

فوائد الزبادي للرضع :-

فوائد الزبادي للرضع
فوائد الزبادي للرضع

سنوضح فوائد الزبادي للرضع فيما يلي:-

  • يحتوي الزبادي على مادة البروبيوتك التي تنظم عمل البكتيريا المفيدة للمعدة.
  • الحد من إصابة الطفل بحالة إمساك، مع تخفيف الأعراض في حالة وجود إمساك.
  • تقليل تعرض الطفل لانتفاخ المعدة مع وجود غازات.
  • الحفاظ على صحة الأمعاء والعمل على تقويتها وتسهيل عملية الهضم.
  • تقليل إصابة الطفل بالحساسية.
  • تقليل تكوين الكولسترول بالدم من خلال تقليل إنتاج الكبد للكولسترول.
  • تقوية الجهاز المناعي للطفل لزيادة مقاومة الطفل للفيروسات التي قد يتعرض إليها.
  • الوقاية من هشاشة العظام لأنه يحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم.
  • تقليل حالات القئ عند الرضع.
  • مساعدة الطفل على الاسترخاء والنوم لفترات كافية.

العمر المناسب لاطعام الرضيع :-

يمكننا تحديد العمر المناسب لاطعام الطفل من خلال ملاحظة التغييرات التالية:-

  • قدرة الطفل على دفع الطعام غير الناضج خارج فمه.
  • تحكم الطفل بحركة رقبته والقدرة على الجلوس وحده دون مساعدة، لان إدخال الطعام للطفل يتطلب اعتداله أثناء جلوسه.
  • ظهور اهتمام الطفل للطعام و محاولة إمساكه وتقليد الكبار إثناء تناولهم الطعام.

الزبادي للرضع في الشهر الرابع :-

لا يفضل إعطاء الزبادي للرضع عند بلوغه الشهر الرابع لأنه قد يسبب للرضيع الحساسية ويمكنك أن تبدئي بالأرز المسلوق أو الشوفان، وفي حالة عدم تفضيلك للحبوب فعليك أن تبدئي بإعطائه الفواكه المهروسة مثل الموز أو الأفوكادو أو التفاح أو الجوافة ويمكنك الاختيار من بينها.

متى يأكل الرضيع الزبادي ؟

متى يأكل الرضيع الزبادي
متى يأكل الرضيع الزبادي

بمجرد إتمام الطفل الشهر السادس من عمره يمكنك إدخال بعض الأطعمة التي تميل إلى الصلابة وتكون شبه سائلة، كما أن الزبادي من أهم الأطعمة التي تقع ضمن قائمة الطعام المعد لتناول الطفل في بداية تعوده على الأكل لسهولته وطعمه اللذيذ.

كما أن الزبادي من الأطعمة التي تحتوي على نسبة طبيعية من السكر الذي لا يضر بالرضيع وتفضله الرضع.

إضافة الأغذية الصلبة إلى قائمة طعام الرضيع :-

منذ بداية ولادة الطفل يعتمد في غذائه فقط على لبن الأم، وبعد فترة حوالي أربعة أشهر تقريبا تبدأ زيادة قدرة الطفل على بلع الطعام، وعند بلوغ الشهر السادس تزيد القدرة على مضغ وهضم الطعام ويمكن إدخال المواد الصلبة تدريجيا.

عوامل يجب الأخذ بها عند إضافة الأغذية الصلبة للرضع :-

سنوضح عوامل يجب الأخذ بها عند إضافة الأغذية الصلبة للرضع فيما يلي:-

  • يجب على الأم إدخال الطعام للرضيع بكميات قليلة في البداية، وفي أوقات تناسب نفسية الطفل بأن يكون سعيد ولا يشعر بالجوع المفرط ولا يصيبه التعب.
  • يراعى عامل التوقيت حيث يجب على الأم إدخال الوجبة للرضيع والانتظار بحد أدنى ثلاثة أيام إدخال صنف آخر لمتابعة تقبل جسم الرضيع للصنف والتأكد من عدم حدوث أي أعراض جانبية.
  • يجب أن تحتوي الوجبات المعدة للأطفال على مجموعة من الفيتامينات طبقا للمرحلة العمرية وبداية من ستة أشهر فعلى الأم بالاهتمام بنسبة الحديد خلال تحضير الوجبة.
  • على الأم مراعاة إدخال الخضروات للرضيع قبل إدخال الفواكه حتى لا يعتاد الرضيع على تناول المذاق الحلو للفواكه ويقوم برفض تناول الخضروات.

خطوات تحضير وجبة للرضيع :-

سنوضح خطوات تحضير وجبة للرضيع فيما يلي:-

  • تحضير نوع الخضار أو الفاكهة أو المنتج الذي نحضر منه الوجبة الصحية للرضيع.
  • غسل اليدين جيدا مع التخلص من بقايا مستحضرات النظافة بالأيدي، مع التأكد من نظافة الأدوات المستخدمة لتحضير الوجبة.
  • نقوم بغسل الطعام جيدا باستخدام الماء فقط، ووضعه على النار أو في الخلاط حسب الوجبة التي نقوم بتحضيرها مع مراعاة أن تكون كمية المياه كافية لهرس الطعام وإعطائه قوام متماسك.
  • عدم الإفراط في طهي الطعام حتى لا يفقد قيمته الغذائية.
  • يجب تجنب إضافة الملح أو السكر.

تنظيم مواعيد أكل الرضيع :-

يلزم على الأم تحديد وتنظيم ميعاد الوجبات التي تقدم للرضيع، ويلزم تقديم وجبات الطعام للرضيع بصورة متوازنة تشمل مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها لبناء جسمه، ويجب تحضير الوجبات بصورة تدريجية من الشكل السائل إلي الصلب.

كما أنه يلزم على الأم عند اعتياد الطفل للأطعمة الصلبة عند بلوغه الشهر السابع تقريبا حسب طبيعة الطفل، أن تقوم بتقديم حوالي ثلاث وجبات صلبة للرضيع يوميا مع الرضاعة الطبيعية أو الصناعية التي تستخدمها الأم.

 

وصفات شهية للرضع باستخدام الزبادي :-

سنذكر بعض الوصفات الشهية للأطفال باستخدام الزبادي فيما يلي:-

  • حبوب الأرز مع الزبادي: يمكنك خلط الأرز المسلوق جيدا مع كوب من الزبادي الخالي من الدسم، مع إضافة بعض أنواع الفواكه المهروسة مثل الجوافة أو الكمثرى أو التفاح لزيادة القيمة الغذائية التي يحصل عليها الطفل وحصوله على مذاق طيب.
  • بودنج الموز بالزبادي: يمكننا تحضير بودنج مكون من ثمرة موز مع إضافة كمية مناسبة من الزبادي والقيام بخفقه بالخلاط حتى نحصل على قوام متماسك وطعمه شهي ومفيد للطفل.
  • الأفوكادو بالزبادي: يمكننا خلط الزبادي مع الافوكادو بالخلاط حتى الحصول على القوام المناسب للطفل وهذه الوصفة تحتوي على العديد من الفيتامينات التي يتطلبها جسم الطفل لنموه.
  • مهروس البطاطا الحلوة مع الزبادي: يمكن تحضيرها بثمرة بطاطا صغيرة وإضافة حوالي ثلاثة ملاعق من الزبادي لزيادة القيمة الغذائية.

كمية الزبادي للرضع :-

لا يوجد كمية محددة لإطعام الزبادي للرضيع لان الكمية تختلف على عدة عوامل منها عمر الطفل، وأيضا طبيعة الطفل، باختلاف العوامل نلاحظ أن الطفل عندما يريد الاستمرار في الأكل يقوم ببعض الإشارات مثل فتح فمه أو يقوم بالإمساك بالطعام وجذبه إلى فمه.

أطعمة يجب تجنبها للرضع :-

سنذكر بعض الأطعمة التي يجب تجنب إعطائه للرضيع فيما يلي:-

  • الملح: قبل بلوغ العام للرضيع لا ينبغي إعطاؤه للطفل لأنه يسبب له أضرار بالغة.
  • السكر: يجعل الرضيع يعتاد الطعم الحلو ويرفض طعم الخضروات.
  • العسل: يحتوي العسل على بعض البكتيريا التي تتركز في أمعاء الطفل وقد تسبب التسمم ألطفلي وهو مرض خطير.
  • المكسرات: إعطائها للطفل دون بلوغ السادسة من عمره قد تكون سبب في وجود حساسية دائمة لديه من المكسرات والتي لها أضرار بالغة.
  • الدهون المشبعة: يجب تجنب إعطاء الطفل الدهون المشبعة التي تتركز بالجسم وتسبب الكثير من الأضرار له، مثل رقائق البطاطس المقلية أو الكعك.
  • بياض البيض: يجب تجنب إعطائه للطفل إلا بعد مرور العام الكامل من عمر الطفل.

بعض العلامات التي تدل على شبع الرضيع :-

هناك بعض العلامات التي تصدر بصورة تلقائية من الرضيع تدل على انه شبع، ومنها إطاحة الملعقة بيده عندما تقدميها إليه، أو القيام ببصق الطعام من فمه أو غلق فمه، مع إدارة رأسه بعيدة عن الطعام.

عوامل يجب مراعاتها عند إعطاء الرضيع الزبادي :-

عوامل يجب مراعاتها عند إعطاء الرضيع الزبادي

سنوضح عدة نصائح عند إعطاء الطفل الزبادي فيما يلي:-

  • يجب عدم إضافة المحليات إلى الزبادي حتى لا يعتاد الطفل على هذا الطعم ويرفض الطعم الطبيعي للزبادي.
  • يجب أن تلتزم الأم بتنويع الوجبات للطفل وعدم الاعتماد على الزبادي بشكل كلي.
  • يجب تجنب إطعام الزبادي للأطفال الذين يعانون من مشاكل بالجهاز المناعي، وذلك بسبب وجود بكتيريا لبن الزبادي والتي قد تتزايد نموها بالمعدة وتسبب الرضيع مشاكل عديدة.
  • يفضل عدم إعطاء الرضيع الزبادي في حالة إصابته بالحساسية تجاه الزبادي.