النوم-على-الظهر-للحامل-في-الشهر-الخامس-هل-هو-صحي-وآمن؟

النوم على الظهر للحامل في الشهر الخامس هل هو صحي وآمن؟

النوم على الظهر للحامل في الشهر الخامس هل هو مضر؟ منذ سنوات طويلة كان الكثير ينصحون الحامل بالنوم على الظهر من أجل تثبيت الحمل، ولكن مؤخراً بدأ الأطباء يتداولون مدى خطورة نوم الظهر للحوامل فما هي حقيقة فوائد الاستلقاء على الظهر في فترة الحمل، وما هي المحاذير التي يجب أن تحرص الحامل على تجنبها أثناء النوم، دعينا نوضح لكِ كل ما يخص النوم على الظهر أثناء الحمل وما هي أفضل نومة للحامل طوال فترة الحمل في هذا المقال.

النوم على الظهر للحامل في الشهر الخامس

في الشهر الخامس من الحمل يبدأ الرحم في الكبر والاتساع، ومن ثم يبدأ في الضغط على الوريد الأجوف السفلي في حالة النوم على الظهر، لذلك لا ينصح الأطباء بنوم الظهر في الشهر الخامس من الحمل، في الشهور السابقة وحين كان الرحم بالحجم الطبيعي قبل الاتساع.

من الممكن أن تنام الحامل على ظهرها، في الشهور الأولى من الحمل وحتى نهاية الشهر الثالث، أما من بعد الشهر الثالث فإن النوم على الظهر قد يكون من الأوضاع الصعبة التي تسبب الألم وعدم الراحة للمرأة، كذلك قد يحمل بعض الخطورة نتيجة الضغط على الأوردة، وخاصة الوريد الاجوف السفلي والذي ينقل الغذاء إلى الجنين عن طريق الدم، الضغط على هذا الوريد يعني وصول كمية أقل من الدم عدة ساعات يومياً، لذلك لا يفضل النوم على الظهر لهذا السبب في الشهر الخامس، وهذا بالطبع ينطبق على الشهور التالية من الحمل وحتى موعد الولادة.

أسباب أرق الحامل في المساء

رغم حرص الحامل على اتباع أساليب النوم الصحيحة، قد تتعرض المرأة للأرق خاصة في النصف الثاني من الحمل، وقد يعود ذلك إلى:

  • أسباب نفسية مثل القلق والتوتر والضغوط النفسية، والتي تزداد مع مرور أسابيع الحمل بسبب حجم المسؤولية القادمة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجو، ننصح الحامل بالحصول على دش بالماء الفلتر، مع استخدام زيوت الاسترخاء مثل زيت اللافندر وزيت الياسمين.
  • إطفاء مصابيح الغرفة والابتعاد عن أي أجهزة إلكترونية، يفضل النوم في غرفة لا تحتوي على شاشات تليفزيون أو أجهزة موبايل أو جهاز الواي فاي، فهي تؤثر بشكل أو بآخر على مدى الراحة العقلية بسبب الموجات التي تصدرها.
  • اختيار وضعية مريحة للنوم ودعم الجسم بوسادة ناعمة.

أفضل وضع لنوم الحامل في الشهر الخامس

بشكل عام ينصح الأطباء بالنوم على أحد الجانبين خلال فترة الحمل، خاصة النوم على الجانب الأيسر، حيث يوجد الوريد الاجوف السفلي على الجانب الأيمن من الجسم، لذلك فالنوم على الجانب الأيسر لا يمثل ضغطاً عليه، ويسمح بمرور الدم طوال ساعات النوم إلى الجنين بشكل طبيعي.

الحصول على ساعات نوم كافية في المساء مع استخدام وسائل مريحة يمنحك نوماً هادئاً، لتستيقظي في اليوم التالي بكل حيوية ونشاط وبدون المعاناة من الكثير من الآلام الجسدية، عليك أيضاً دعم جسمك بالوسائد المريحة، وإليك مواصفات الوسادة المريحة للحامل.

أفضل وسادة للحامل لنوم سليم

  • اختاري وسادة ذات حجم متوسط، لا ضخمة لتحتل مساحة كبيرة من السرير، ولا صغيرة جداً فلا تشعرين بها.
  • يمكنك الاعتماد على الوسادة المخصصة للحمل على شكل  حرف S والتي تقدم دعماً كاملاً للجسم، أو الوسائد على حرف c أو u.
  • يفضل أن يكون غطاء الوسادة من الخارج مصنوعاً من القطن بنسبة 100 في المائة، حتى تسبب لك الراحة وتمتص التعرق ولا تضايقك.
  • حشوة الوسادة يفضل أن تكون من الفايبر المضادة للميكروبات أو من الاسفنج، ابتعدي عن الوسائد القطنية، فهي تصبح غير مريحة مع مرور الوقت.