سوق-إنترنت-الأشياء-ينمو-إلى-25-تريليون-دولار-في-2029.-هذه-تحركات-السعودية-2022

سوق إنترنت الأشياء ينمو إلى 2.5 تريليون دولار في 2029.. هذه تحركات السعودية 2022

يترقب قطاع التقنية السعودية تطورات الاتفاقية بين صندوق الاستثمارات العامة ومجموعة stc والتي تهدف لتأسيس شركة جديدة لدعم تقنيات إنترنت الأشياء في السعودية.

من شأن الشركة الجديدة استكمال المنظومة التي أطلقتها stc والتي تتضمن مراكز البيانات وتأسيس شركة متخصصة بالأمن السيبراني والاستثمار في الكيبل البحرية وأخيرا الحوسبة السحابية التي أطلقت خدماتها قبل عدة أيام.

وفي مقابلة مع “العربية”، قال الرئيس التنفيذي لشركة إنترنت الأشياء لتقنية المعلومات عثمان بن دهش الدهش، إن صناعة تقنيات إنترنت الأشياء أصبحت محركا أساسيا وخيارا استراتيجيا لتنمية الصناعات في مختلف القطاعات ودعم الاقتصاد الرقمي.

وأضاف الدهش، أن هذا القطاع يساعد في خلق وظائف عالية المستوى من علماء بيانات ومبرمجين.

وأشار الدهش، إلى أن الاستراتيجية تركز على القطاعات الأكثر نموا وتتبنى 3 أولويات أساسية (القطاع العام، منظومة المدن الذكية، قطاع النقل والخدمات اللوجستية).

وإنترنت الأشياء والمعروف اختصارا بـIoT هو شبكة من الأدوات والآلات القادرة على تبادل البيانات فيما بينها عبر الإنترنت، لتأخذ مفهوم تعلم الآلات أو machine learning إلى آفاق جديدة.

كيفين آشتون، المخترع البريطاني الذي كان أول من أطلق مسمى إنترنت الأشياء عام 1999، وصف المفهوم في لقاء مع مجلة Smithsonian بأنه بمثابة قدرة الكمبيوترات على الإحساس.

ويقدر سوق إنترنت الأشياء عالميا بـ 480 مليار دولار هذا العام، وهو رقم مرشح للارتفاع إلى 2.5 تريليون دولار بحلول عام 2029 بحسب تقديرات Fortune Business Insights.

ولا تقل هذه الفرص أهمية في منطقتنا وهو ما دعا صندوق الاستثمارات العامة ومجموعة stc للإعلان عن اتفاقية تهدف لتأسيس شركة جديدة لدعم تقنيات إنترنت الأشياء في السعودية، ستكون مملوكة مناصفة بين الطرفين.

وستعزز الشركة الجديدة تبنّي تقنيات إنترنت الأشياء، باعتبارها مزود خدمة مستقل يقدم الحلول التقنية لدعم قطاعات مختلفة من بينها التصنيع وقطاع الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى المدن الذكية.

وتشير دراسات حديثة إلى وجود نمو كبير في حجم سوق إنترنت الأشياء في السعودية يصل إلى 10.8 مليار ريال بحلول 2025.

ولكن سوق إنترنت الأشياء لا تنمو بشكل منفرد، بل تلحقها مختلف جوانب الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، وهو ما ستستهدفه أيضا الشركة الجديدة، التي ستستفيد من استثمارات مجموعة stc المتتالية في البنية التحتية للاتصالات.

ولدى الشركة أكثر من 15 ألف برج اتصالات وبمعدل تغطية لأكثر من 85% من المناطق العمرانية في المملكة ما يتيح إمكانية ربط ما يقارب نصف مليار جهاز يعمل بتقنية إنترنت الأشياء.

ولدى المجموعة 16 مركز بيانات وفق مواصفات عالمية، وهذه الفرص تشجع على تأسيس الشركات التقنية الصغيرة والمتوسطة، وتوفير وظائف نوعية، بما يتفق مع رؤية 2030.

ويعد تأسيس هذه الشركة المتخصصة في انترنت الأشياء يكمل المنظومة التي خلقتها stc بمراكز البيانات وتأسيس شركة متخصصة بالأمن السيبراني والاستثمار في الكيبل البحرية وأخيرا الحوسبة السحابية التي أطلقت خدماتها قبل عدة أيام.