استهلاك-المصريين-من-الغاز-الطبيعي-يتراجع-6.6%-2022

استهلاك المصريين من الغاز الطبيعي يتراجع 6.6% 2022

كشفت بيانات رسمية حديثة أن الاستهلاك المحلي في مصر من الغاز الطبيعي سجل تراجعا ملحوظا في الفترة الأخيرة، حيث بلغت الكمية الإجمالية للاستهلاك المحلي في شهر مارس الماضي “مبدئيا” نحو 3.734 مليون طن، بينما كان نحو 4 ملايين طن في شهر مارس عام 2021، بتراجع بلغ نحو 266 ألف طن، بنسبة تراجع بلغت نحو 6.6%.

ووفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فإن معدلات الاستهلاك المحلي تواصل التراجع منذ بداية العام حيث سجل الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي في شهر فبراير الماضي نحو 3.481 مليون طن في شهر فبراير الماضي، مقارنة بنحو 3.556 مليون طن في شهر فبراير عام 2021، بتراجع بلغ نحو 74.8 ألف طن.

أما بالنسبة للمنتجات البترولية الأخرى فقد شهد ارتفاعا في المقابل، حيث بلغت كمية الاستهلاك نحو 2.888 مليون طن في شهر مارس الماضي، مقابل نحو 2.289 مليون طن في نفس الشهر عام 2021، بزيادة بلغت 559 ألف طن، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 26%.

وأظهرت البيانات، تراجع حجم الاستيراد من البوتاجاز في الفترة الأخيرة، حيث بلغ حجم الاستيراد نحو 139 ألف طن في شهر مارس الماضي “مبدئيا” تراجعا من 151.6 ألف طن في شهر مارس عام 2021، بتراجع بلغ حجمه نحو 12.6 ألف طن، بنسبة انخفاض بلغت نحو 8.3%.

وكانت معدلات استيراد البوتاجاز قد شهدت تراجع منذ بداية العام الحالي 2022، حيث سجل إجمالي الكميات المستوردة من البوتاجاز نحو 174 ألف طن في شهر فبراير الماضي انخفاضا من 193 ألف طن في شهر فبراير عام 2021، بتراجع بلغ نحو 19 ألف طن.

وكشف جهاز الإحصاء، أن معدلات الاستهلاك أيضا شهدت تراجعاً هامشياً، حيث بلغت نحو 318.3 ألف طن في فبراير الماضي، مقابل نحو 321.9 ألف طن في نفس الشهر عام 2021، بتراجع بلغ نحو 3.6 ألف طن.

ورصدت البيانات تراجع استيراد مصر من البوتاجاز منذ شهر ديسمبر الماضي، حيث بلغ حجم الاستيراد نحو 148 ألف طن، مقابل 185 ألف طن في شهر ديسمبر عام 2020، بتراجع بلغ نحو 37 ألف طن، وانخفض الاستهلاك المحلي من البوتاجاز وسجل 332 ألف طن في شهر ديسمبر الماضي، مقابل 336.6 ألف طن في نفس الشهر عام 2020، بتراجع بلغ نحو 4.6 آلاف طن.